تحلل الجثث تحت الأنقاض وباء جديد يهدد آهالي الموصل

الموصل- حسن الشمري
حذرت منظمة صحية من كارثة صحية مرعبة تهدد مليون شخص، في مدينة الموصل شمال البلاد، جراء الغازات المنبعثة من نحو ألفين و500 جثة متحللة، لا تزال تحت أنقاض المباني التي دمرتها الحرب.
وتنقل “الفرات اليوم” عن رئيس منظمة “الحياة” عبدالسميع النعاس إن شهادات المدنيين والعسكريين في الجانب الغربي للموصل بينت وجود نحو ألفين و500 جثة تحت الأنقاضفي ظل غياب الخطط لانتشال الجثث المتحللة.
وأوضح النعاس،الطبيب المتخصص في رصد التلوث البيئي أن “تحلل الجثث تحت الأنقاض يهدد المدينة بأوبئة وأمراض خطيرة تصيب الجهاز الهضمي للإنسان ،وبالتالي يعرض نحو مليون شخص في الموصل لخطر الإصابة بأمراض يصعب التخلص منها، وقد تتحول إلى وباء حاد”، داعيا الحكومة الى إغلاق المنطقة القديمة من جميع محاورها.

مقالات ذات صلة