زعيم الشعوب الديمقراطي التركي يتنازل عن طموحه السياسي

أنقرة – محمد أوغلو

أكد زعيم اكبر حزب مناصر للأكراد في تركيا صلاح الدين دميرتاش المسجون منذ تشرين الثاني  2016، أنه تخلى عن كل طموح سياسي شخصي بعدما تنازل عن رئاسة حزب الشعوب الديمقراطي..

وقال دميرتاش في أجوبة خطية على أسئلة طرحتها وكالة فرانس برس ونقلت عبر محاميه “لست معنيا بحياة مهنية سياسية.. هدفي الوحيد هو النضال من اجل الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان والسلام”، مشيرا الى أنه سيستقيل من رئاسة الحزب خلال مؤتمر عام مقرر في 11 شباط المقبل.

وأضاف دميرتاش “إنني مصمم على الدفاع عن هذا الموقف دائما وفي كل مكان. لذلك لا أخطط لان أصبح نائبا أو زعيم حزب أو مرشحا للرئاسة”، وذلك مع اقتراب انتخابات بلدية وتشريعية ورئاسية ستجرى في 2019.

مقالات ذات صلة