الموازنة بين فكي المساومة السياسية و الانتخابية و استقالة معصوم

بغداد- لميس العزي

تتحدث مصادر مطلعة عن ” اتفاق سياسي” على عدم حضور جلسات البرلمان المخصصة لقراءة موازنة 2018 قبل اتفاق مع رئيس الوزراء حيدر العبادي على تغيير البنود المختلف عليها من قبل اتحاد القوى و التحالف الكردستاني، ذات الصلة بمخصصات النازحين و الاعمار و نسبة كردستان.

وتقول المصادر ان جلسة البرلمان المقررة الاحد المقبل ” غير مضمونة الانعقاد” بسبب النصاب واجتماع هيئة الرئاسة مع قادة الكتل السياسية، ما سيولد فراغا يؤسس لتأجيل 10 أيام، ما سيؤثر على توقيتات الانتخابات رغم قرار العبادي الانفاق من مخصصات الطواريء لتوفير مستلزمات اجرائها أيار المقبل.

في السياق هدد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني ملا بختيار، بتخلي رئيس الجمهورية فؤاد معصوم عن منصبه” الذي لن يكون أغلى من حبه لشعبه، صحيح أنه من أكثر السياسيين تأنياً وتحملاً، لكنه ثوري في الوقت المناسب”، حسب تعبير ملا بختيار، الذي هدد العبادي بانه سيدفع ضريبة سياسية في حال استمرار رفضه التفاوض، لحل المشاكل مع كردستان.

مقالات ذات صلة