عملية عسكرية واسعة لتطهير منطقة الصحراء بين العراق و السعودية

الرمادي- وليد العلواني

أعلن قائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي انطلاق عملية عسكرية واسعة لتطهير صحراء الأنبار غربي العراق مع السعودية من بقايا تنظيم داعش، موضحا أن العملية تستهدف تطهير صحراء جلابات ومنطقة صفاويات وسد الأبيض وصحراء معيله الممتدة الى الحدود العراقية السعودية.

 وكشف عن مشاركة طيران التحالف الدولي بهذه العملية الاستراتيجية للسيطرة على حدود العراق الدولية، ومنع تسلل الارهابيين لانعاش المتبقي من خلاياهم النائمة، في وقت تؤكد الادارة الأمريكية التزامها بمساعدة القوات العراقية على انجاز مهامها. .

وأشار الفلاحي إلى أن “العملية ستتواصل إلى حين تطهير صحراء الأنبار جنوب الرطبة من تنظيم داعش وصولا إلى الحدود السعودية”، فيما يقول دبلوماسيون غربيون ان الخيارالمستقبلي للتحالف الدولي يتثمل بفرض سيطرة  السيطرة التامة على الحدود العراقية  الغربية بشكل خاص لأنها شكلت ممرا آمنا لارهابيي داعش .

مقالات ذات صلة