أمريكا تتخلى عن الجهد العسكري لصالح التنمية الاقتصادية و الضريبية بالعراق

الفرات اليوم- المحرر السياسي

تتجه الادارة الأمريكية الى اعادة ترتيب أولوياتها في العراق بعد داعش، بحيث تتخلص من أعباء التواجد العسكري الواسع من خلال اطلاق مشاريع اقتصادية متكاملة، توازن بين حاجة المناطق المحررة و تنمية الموارد النفطية و لبناء العمراني عبر استثمارات و ضرائب.

 وكشف السفير الامريكي في بغداد دوغلاس سيليمان، عن اطلاق مشروع استثمار الغاز المصاحب لاستخراج النفط في جنوب العراق الاسبوع المقبل، مقابل خفض تدريجي للقوات حسب ظروف الميدان و خيار الاستقرار و طي صفحة داعش، وبما لا يفرض واقعا لتأجيل الانتخابات، مشيرا لاى أن التوجه الأمريكي الجديد لن يكلف الحكومة العراقية المزيد من الأموال.

وأشار الى اتفاق بين العراق و شركة أورين الامريكية لاستثمار الغاز المصاحب للعمليات النفطية في حقل بن عمر في محافظة البصرة الجنوبية الذي يبلغ انتاجه من النفط الخام اكثر من 40 الف برميل و25 مليون قدم مكعب قياسي من الغاز الخام يوميا، مضيفا أن المباحثات يخصوص استثماء الطريق الدولي السريع مع الاردن تتواصل وهناك شبه اتفاق على استحصال الشركة الأمريكية على عوائد من فرض ضرائب على استخدام الطريق و بما يوفر أيضا فرص عمل اضافية لاهالي الانبار.

مقالات ذات صلة