أمراض الأسنان تتورط في ضعف البنية الجسدية

واشنطن – الفرات اليوم

 أفادت دراسة أمريكية حديثة بأن أمراض الأسنان، وأبرزها أمراض اللثة والتسوس وجفاف الفهم، تزيد من مخاطر إصابة الرجال بضعف الجسم وسوء التغذية.

واعتبر الباحثون من قبل أن صحة الأسنان علامة على التمتع بصحة جيدة، حيث ربطت دراسة يابانية سابقة بين فقدان المزيد من الأسنان، وزيادة مخاطر الإصابة بخرف الشيخوخة بين كبار السن، فيما أفادت دراسة أخرى بأن الأشخاص الذين يعانون من التهابات اللثة ونزيف الأسنان هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب.

واختبر الباحثون مدى تأثير الأسنان على ضعف الجسم، الذي يتمثل في الإصابة بالإرهاق، وضعف قوة قبضة اليد، وبطء سرعة المشي، وفقدان الوزن، أو انخفاض مستويات النشاط البدني، ليجدوا أن أمراض الأسنان تؤثر بالسلب على قوة الجسم، خاصة لدى كبار السن.

مقالات ذات صلة